الخميس، 30 أبريل، 2009

*رسالة من محمد عبدالقادر الجاسم*









اسمي محمد عبدالقادر الجاسم .. وانا أحد المرشحين في الدائرة الثالثة .. ومن سكان منطقة قرطبة .. عمري 53 سنة .. متزوج ولدي ابنتين و3 اولاد .. عملت في الصحافة وفي المحاماة وأحمل شهادة في الماجستير في القانون الدستوري .. وقد صدر لي عدد من الكتب من بينها كتاب " روح الدستور " .. وكتاب " انحراف الرقابة البرلمانية " كما انني اكتب مقالات سياسية اسبوعية في موقعي الالكتروني www.aljasem.org .



أود في هذه الرسالة ان اخاطبكم مباشرة واوضح لكم الاسباب التي دفعتني إلى ترشيح نفسي لانتخابات مجلس الامة وما الذي اسعة إلى تحقيقه .



لا شك انكم تلاحظون ان الاوضاع السياسية في بلادنا غير مستقرة حيث ان الصراع بين اعضاء مجلس الامة والحكومة متواصل دون فائدة .. كما ان مستوى الخدمات العامة غير مريح ولايتناسب مع كون الكويت دولة غنية ولله الحمد ولا يتناسب ايضا مع قلة عدد الكويتيين .. ولايتناسب ابدا مع طموحنا واحلامنا وقدراتنا ..



مثلكم .. انا ايضا اشعر بالضيق والحسرة على الاوضاع العامة في الكويت ...لكن لان لدي عزيمة وامل قوي في اصلاح الامور .. قررت خوض الانتخابات ساعيا بالطبع إلى الفوز بثقة الناخبين وحالما بالحصول على فرصة للقيام بعمل مباشر من اجل بلادي من خلال عضوية مجلس الامة ..




انني اسعى إلى تطوير الاداء العام في الدولة .. وعلى وجه الخصوص :

· توفير الاستقرار السياسي في البلاد .


· اصلاح وتطوير وترشيد عمل مجلس الامة .

· حث الجهات المختصة على الاهتمام باصحاب الدخل الضعيف الذين ارهقتهم تكاليف المعيشة .

· تحفيز وتشجيع ودعم افراد الطبقة الوسطى للقيام بانشطة تجارية وصناعية وحرفية " المشاريع الصغيرة " لحمايتها من التآكل ولتعزيز دورها الريادي في المجتمع واتنويع مصادر دخلها .

· وضع ضوابط صارمة في شان التجنيس للحد من العبث في هوية المجتمع .

·المساهمة في معالجة مشاكل وتوظيف الشباب في القطاع الخاص وضمان حقوقهم الوظيفية والمساهمة في تطوير مبادئ الرعاية الاسكانية .

·تكثيف الرعاية الحكومية للاسرة والعمل على دعم التماسك الاسري وتطوير مناهج التعليم .. والحد من الجريمة خاصة المخدرات والحد من حوادث المرور والارتقاء بالخدمات العامة .





أعزائي ..

تعالوا معا ننهض ببلادنا .. تعالوا معا نستنهض الروح الوطنية الكويتية الاصيلة .. تعالوا معا نعيد ترميم بلادنا .. نعالوا معا نحسن الواقع ونخطط للمستقبل .. فمن خلال التعاون والتكاتف سوف ننجح باذن الله في التغيير نحو الافضل .. سوف ننجح في حل مشاكلنا .. نعم يمكننا ان نتحول إلى دولة رائدة ، فعددنا قليل ولدينا ثروة هائلة وكفاءات كويتية مخلصة .


معا سوف ننجح بالتأكيد في نشر الامل والابتسامة ونشر الشعور بالامان .. سوف نصبح احبة نتعاون تحت راية هدف واحد .. مصلحة الكويت والكويت فقط .. لا مصلحة القبيلة او الطائفة او العائلة او الحزب ..


ان الوقت قصير .. ومهما حاولت تكثيف نشاطي في زيارتكم قلن اتمكن ابدا من الوصول اليكم جميعا .. فاعذروني مقدما .. ان ارائي ومواقفي واقتراحاتي معروضة عليكم .. لذا ارجوكم تقييمي من خلالها .. ان القرار بيدكم .. والتغيير المنشود لن يتحقق من دونكم ..



ولكم مني الف تحية ..



اخوكم \ محمد عبدالقادر الجاسم .




ملاحظة : من اجل التعرف على افكاري وللتحاور معكم .. يسرني استقبالكم يوميا من الساعة 4 ال الساعة 6 مساءا في قرطية ، ق 2 ، ش 2 ، ج 4 ، م6 ... ت : 97751116



-------------------------------------------------------------


نغزة بوطبيلة


صج لي قالوا : " الكبر شين "
العادة الواحد لي كبر يعقل ..و يثمن كلامه
لكن صاحبنه ليلحين كل ماكبر يهذي اكثر ..

" هذا سيفوه وهذي خلاجينه "


-----------------------------------------------------------------------------------









الأحد، 26 أبريل، 2009

* سُُُُلطات وله سَََََََلطات !!!! *



























سُُُُلطات وله سَََََََََََلطات !!!
--------------------------------------


ليس من اللازم في هذه الأوقات بيان التفرقة بين الواقع السياسي الذي نشهده كل يوم وبين سوق الخضرة !!...
فكلا الطرفين متشابهين بالألوان و الفائدة والوجوه !!

فإذا ما أتاك أحدهم وسألك مارأيك بالسلطة اليوم !؟! .. فليس من الغريب أن تجيبه بإحدى الحسنيين !! فمن نعم
الله علينا هذه الأيام أنك في حيرة في إختيار الإجابة المناسبة .. فلك ان تجيب .. اليوم السلطة مكثرين عليها شوي الليمون أو الصوص .. وفي نفس اللحظة لك أن تجيب .. اليوم السلطة أداءها مو شي !!!

فنحن اليوم نعيش في زمن " اختلط الحابل بالنابل " وزمن المتشابهات .. حتى أصبح المشهد اليومي متطابق .. في المجلس هو في سوق الخضرة هو في سوق الصالحية هو في المباركية .. واخيرا هو في مكونات السلطة !!


لماذا السَََََََلطة !!!

سأبين بمقارنة بسيطة أوجه التشابه والخلاف بين السُُُُُُلطة و السَََََََََََََََََََََََََََََََََََََََََََََََََََََلطة !!!


السُُُُُُُلطة \-\ السََََََََََََََََََلطة
----------- ----------

- أشهرها 3 سلطات ( تشريعية – تنفيذية - قضائية ). \-\ - أشهرها 3 سلطات ( تبولة – سيزر - فتوش ) .



- تتمتع بالكراسي الخضراء . \-\ – تتمتع باللون الأخضر لكثرة الخس !

- تعتبر من المقبلات للغناء الفاحش والبوق . \-\ – تعتبرمن المقبلات لما بعدها من الدسم.

- تاخذ حقك بالصراخ والمناجر . \-\ – تاخذ حقك بالشوكة والسكين .

- النائب الفاسد يفسد غيره من النواب . \-\ – الطماطة الفاسدة تفسد ربعها !!

- تحكمها المواد واللوائح في أدائها . \-\ – تحكمها الصلصات في طعمها .

- حلاتها وهي حارة . \-\ – حلاتها وهي باردة .

- اكثر مادة تستخدم فيها م 107 . \-\ – أكثر صلصة تستخدم فيها الليمون .

- أهم مكوناتها : نواب – وزراء – قضاة . \-\ – أهم مكوناتها : طماط – خس – خيار.

- تلقى المكونات بكل مكان ( شارع – جامعة..) \-\ - تلقى المكونات بسوق الخضرة .

- ينحطون تحت مسميات خداعة . \-\ – ينحطون بكراتين وقواطي .

- ينباعون بكلام أغلبه جذب ونفاق . \-\ – ينباعون على دينار وينار ونص .

- المباع لايرد ويستبدل كل اربع سنوات . \-\ – المباع لايرد ولا يستبدل .

- فيها فصل مع التعاون البسيط . \-\ – تقدر " تبربس فيها " على كيفك .

- تنحط بحصون " مجالس " . \-\ – تنحط بصحون وقوالب .

- تؤكل منفردة . \-\ – تؤكل منفردة او مع غيرها"عيش".

- فيها شيعي – سني – اسلامي – ليبرالي . \-\ – فيها نباتي – دجاجي – لحومي – سماكي.

- الي يدشون اغلبهم موعارفين وين الله قاطهم. \-\ – الي يدشون ناس " شيف " فاهمين .

- وسائل الممارسة : قلاصات – مطارق – ايادي . \-\ – وسائل الطبخ : قفاش – خلاط – صحون .

- ما تطول اكثر من سنة بالكثير . \-\ – ما تطول اكثر من 10 دقايق .

- تمارس سماري لا بداية ولانهاية . \-\ – له بداية وتاريخ انتهاء .

- تحفظ بأوامر عليا " يايه من فوق " . \-\ – تحفظ بالثلاجة .




وغيرها الكثير والكثير .. وانتم على قدر أعلى مني في بيان هذه التشابهات .. ومع هذا فأصبحنا اليوم لا نعلم إذا تحدث أحدنا عن السُُُُُلطة .. هل هو " قاط بدلية " بدال لايقول سَََََََََلطة .. أم أنه يقصد ذلك ولاريب بالموضوع !!!



هذه المقالة برعاية : فتوش – مطعم ملك المشويات .!!!؟؟


--------------------------------------------------------


سأخصص مساحة من المقال القادم .. لإعطاء بعض النغزات التي تدور بمخيلتي من حين إلى اخر عن ما اشاهده من مشاهد مضحكة ومبكية ومقهرة وملوعة للجبد .. لواقعنا اليومي الذي يغريني ولا يكاد يبين !!!

وأسميت هذه المساحة .. ب " نغزة بوطبيلة " !!

فالله يعينكم على بوطبيلة ونغزاته .. !!!






وتحياتي ...
ويسلمواااااااااااااااااااااااااااااا :)

الثلاثاء، 21 أبريل، 2009

* الشبيبة الهتلرية *






الشبيبة الهتلرية
--------------------


من منطلق أن الشباب هم عصب الحياة النابض ..




وأن الأمم لاتبنى الا بسواعد شبابها ..




و بفضل ايمانهم المرصوص عندما يعتنقون لفكرة ما ..




وبفضل حماسهم الذي لا ينطفئ له نار ..



أقام هتلر قبل قيام الحرب العالمية الثانية نوادي منظمة ينطلق منها الإصلاح الذي يتغنى به هتلر ومن ءامن به ليلا ونهارا ..
ساعين بهذه البذرة تغيير بعض القناعات المخجلة والمخزية التي تولدت عند الكثير من الألمان بعد خروجهم من الحرب العالمية الأولى مطئطئين الرؤوس ومنحنين الرقاب مذلين أنفسهم للعالم باكمله .. خصوصا بعد معاهدة فرساي في عام1919 م التي عبرت عن الخضوع المذل لألمانيا ..

ومن ثم ، بدأ هتلر مشواره النازي " ألمانيا فوق الجميع " بتغيير رؤى وافكار وقناعات الناس مسيطرا عليهم بخطبه الرنانة و الشخصية الكاريزمية التي يتحلى بها ، حتى شبهه البعض بالخطيب المغناطيسي ، فما ان تبدأ بالسماع لحديثه حتى ترى نفسك متعطشا للمزيد من كلماته غير مرتويا بالنهاية !!!

ومن أهم هذه الوسائل التي اتبعها هتلر في بداية مشواره ، هو الإهتمام بفئة الشباب من رجال ونساء ، بإحتوائه لهم حوله ، وإعادة قلب موازين حياتهم لأنفسهم ، وتغيير نظرتهم للعالم !!!

عمل هتلر جاهدا بتنظيم نوادي سميت ب " الشبيبة الهتلرية " تعدت 32 نادي ، والتي كانت من خلالها يلتحق الشاب الألماني لها وهو ميت فكريا وجسديا وعنصريا ، ويخرج منها وهو حي بفكرة ألمانيا فوق الجميع ، وان ليس هناك من جنس يستحق العيش سوى الجنس الآري فقط ، وبقية الأجناس خلقت مسخرة له !!



كيف لا ، وقد كانت معظم هذه المدارس العسكرية في قلاع العصور الوسطى الألمانية المهيبة والجرمانية الضخمة .. مرتدين زيا واحد من تصميم الفوهرر " هتلر " !!!

إذا فهنا نحن نتحدث عن تغيير عالمي .. نتج عنه اشتراك 100 إلى 110 مليون رجل من 61 دولة في العالم .. وعن قتال شمل 22 مليون كيلو متر مربع .. وعن 32 إلى 40 مليون قتيل .. وغيرها الكثير !!



بغض النظر عن النتائج .. ولكن المغزى هنا أن هناك فئة من الشباب آمنوا بفكرة فغيروا العالم من خلالها ..

اذا !!

فعندما نتحدث ونتهجأ كلمة " تغيير " .. فنحن في نفس اللحظة نتحدث عن فئة الشباب .. فليس هناك تغيير من غير ان يكون للشباب نصيب الأسد فيه !!

إذا !!

من أنامل الشباب يبدأ وضع نقاط كلمة التغيير .. ومن الإيمان بها تبدأ كتابة الكلمة !!!


أسعدت كثيرا عندما أعلن التحالف الوطني الديموقراطي حملته " صوتي لوطني " والتي انطلقت من أيادي شبابه .. مؤمنين بفكرة إختيار الأفضل بين المرشحين .. ومن ثم مترجمين لخطاب صاحب السمو والذي ناشد الشعب من خلاله بإختيار القوي الأمين .. جميلة هي المبادرة .. وحمل راية التغيير ..

والأجمل هو التنافس في مجال هذا التغيير ، ومن ثم أعلن شباب حدس حملتهم " بنشارك " كردة فعل من ماهو منتشر في نفسية الجميع من الإحباط والعزوف عن التصويت في الإنتخابات القادمة ..



تلك هي الشبيبة الكويتية التى نطمح في ان تكون في مقدمة الركب .. متناسين الخلافات التي بينهم .. ساعين جاهدين من أجل التغيير للأفضل .. الذي قد عجز عنه الكبار ..

فشكرا للشبيبة الكويتية من جميع ألوانها وأطيافها .. متى ماتوحدت عندهم نظرتهم .. وأزالوا بها غبار كبارهم الذين خلفوه لهم !!!


كم انتم كبار يا " شبيبة الكويت "

===================================




أدري ان ماكو فايدة فينه .. فلا بنشارك ولا صوتي لوطني .. راح تغير من نظرتنا ..
بس يالله نقص على روحنه .. شنسوي بعد ..




========================================




قبل شوي وصلي مسج من واحد من الربع .. مفاده :




" النائب السابق الملا : يعلن انسحابه من مناظرة تلفزيونية كانت مقررة غدا مع المرشح حمد المطر .. بعد موافقة مسبقة على ذلك .. بدون إبداء الأسباب "




تعليقي :




" موغريبة عليه .. سواهه من قبل مع الحربش ببرنامج مناظرة على الوطن .. ورفض المناظرة !!!!!


وموغريبة التناقضات .. تعودنه منه .. واخرها موقفه مع قانون الاستقرار المالي !! .. لمن كان نائب قال : ماراح يمر هذا القانون على حاله بدون تعديل !! .. ولمن طلع القانون قال : هذا قانون في محله وهو من مراسيم الضرورة !!! "










وتحياتي ...


ويسلمواااااااااااااااااااااااااااااااااا :)

الأحد، 19 أبريل، 2009

* سياسة العودة *




اووووف .. صارلي اكثر من اسبوعين مانزلت بوست !!


ياااااااااااااو .. قوية !!


السموحة ياجماعة .. لاني ماسيرت عليكم خلال هالمدة ..


بس والله الأيام تركض ركض ..!!


ماتحس فيها !!!



السموحة مرة ثانية :)



-------------------------------------------------------------------






سياسة العودة

------------------------------



سعد الفرج " بوفادي " : الحكومة بتثمن كل إلي خارج السور .. وتبي أهل الديرة يردون من يد ويديد داخل السور .. والسياسة هذي سمتها الحكومة السر عندكم بالأمان .. سياسة العودة ..

النفيسي " بوهاني " : يعني ألحين هذولي الي بره كلهم المناطق يردون داخل السور ..

سعد الفرج " بوفادي " : يردون داخل السور ..!!

النفيسي " بوهاني " : انزين وشلون بيشيل داخل السور .. هالأمة هذي شلون بيشيلها داخل السور !!!

سعد الفرج " بوفادي " : ها .. صح .. أي .. وايد مناطق " القادسية – كيفان – الفنطاس – بوحليفه – الفحيحيل ... " والله يا بوهاني طافني هالسؤال .. لكن وانا ولد أبوي ألحين إييك رده ..


----------------------------------------------------------


قد تخفق الطيور جناحيها مهاجرة و مبتعدة عن عشها الصغير .. البسيط .. مودعة موطنها الذي طالما غردت بين اوساطه .. ملتقية ببعض من الطيور الذين افتقدتهم خلال هجرتها ..


ولكن لابد لها من عودة ..


قد تقطع الاسماك اميالا من المسافات الطوال .. والمحيطات العظام .. باحثة عن رزقها المنشود .. الذي لولاه لما خرجت .. قد تبتعد .. وتبتعد .. وتبتعد ..


ولكن لا بد لها من عودة ..


قد يسطر الظلام والفرقة ابدع صفحاته وأطولها .. متناسيا شعاع النور .. صفحة تلو صفحة .. سطر يتبعه سطر .. ولكن لابد وان يأتي ويعود سطر من النور ممزقا صفحات الظلام ..


ولابد له من عودة ..



قد تتقادم علينا السنون والأيام .. وتأتي بما لم تحمد عقباه .. وقد تكتب لنا .. بل لا نبالغ ان قلنا قد كتبت .. اسطرا من الفرقة والشتات والعنصرية .. وها نحن ننتظر وبلهفه طائر الألفة .. طائر نلتف كما كنا تحت ظلاله ..

ننتظر أغنية تجمعنا على لسان واحد .. كلنا نغني بنفس الكلمات .. بنفس اللحن .. بنفس الأداء .. وبنفس الروح وهي الأهم ..


ولا بد لنا من عودة ...


نعم قد كنا على يد واحدة .. نبني معا سور الكويت .. ردعا لأي غاشم قد يهدد أمننا ..

نعم قد كنا على رجل واحدة .. تمشي في طريق الحرية والديموقراطية .. وهدفها الكويت اولا وآخرا ..


نعم قد كنا على قلب واحد .. نشعر بشعور ذاك الإنسان الذي بليلة فقد وطنه .. ورأى نفسه مطوق بطوق الإحتلال .. ولم نيأس .. بل بقلب واحد تحررنا بفضل من الله ..


ولا بد لنا من عودة ..


الحل يكمن اليوم في ظل هذي الظروف الغامضة التي ألمت بنا من كل إتجاه .. حتى أصبحت من المعتاد عليه .. نصبح بمشكلة .. ونمسي بأزمة ..

هي بتطبيق سياسة العودة ..


سياسة العودة إلى سور الكويت ..


سياسة العودة إلى ما اترضيناه من تفاهم لوجهات نظر الآخر في اول عهد الديموقراطية ..


و بالعودة إلى الدستور وروحه ..


و الأهم من ذلك كله هو العودة إلى ديننا واسلامنا الذي اصبحنا غائبين عنه .. وكأن ديننا لم يحثنا على توحيد الصفوف والكلمة ونبذ الخلافات والعصبية الجاهلية .. وكأنه لم يأمرنا على اتباع خط السمع الطاعة مهما كان هناك من ظلم وجور ويوازي هذا الخط خط النصيحة بالرفق وعدم التشهير ...


ولا بد لنا من عودة ...

بالأمس القريب تم طلب الطاحوس للنيابة العامة وأمن الدولة على اثر تهم وجهت له بسبب تصريحات عشوائية ألقاها .. واليوم يتم طلب بورمية للنيابة على اثر ايضا بعض التصريحات بخصوص رئيس الوزراء بالإنابة الشيخ جابر المبارك ..

ولا ندري من هو القادم بالأيام القادمة !!

بغض النظر عن هل كلامهم صحيح او انه بالفعل اتهام يجب عدم التطاول عليه او انها وجهة نظر نحترمها ..

ولكن هل هذا ما اعتدناه عليه من قبل !! .. هل هذا ماجبلنا عليه في اول خطواتنا الديموقراطية !! .. ام انها ظاهرة يجب الإلتفات لها وحلها بأسرع وقت !!

فإذا ليس هذا مجتمعنا !!



لذلك لابد لنا من العودة ..


مانراه اليوم من صراعات بين الشعب نفسه .. وبين الشعب والحكومة .. وبين الحكومة نفسها .. ماهي إلا انحراف في فهم الآخر ..

ليس الخطأ اليوم في بعض الممارسات التي نراها .. وليس الخطأ في الديموقراطية المتبعة وانها محدودة او ضيقة .. وليس في رفع سقف الحريات او خفضه .. وليس في الدستور و انه يجب تنقيحه ..

ولكن كل الخطأ اليوم هو في مدى إستيعاب معنى الفهم ..

لم نعد نفهم دستورنا بالوجه الصحيح ..


ولم نعد نفهم ديموقراطيتنا بالمسار الصحيح ..


ولم نعد نفهم ممارساتنا بالشكل الصحيح ..


والادهى من ذلك لم نعد نفهم بعضنا ووجهات نظرنا بالفهم الصحيح ..


أصبحنا نعيش اليوم في دائرة متعبة من المشاحنات والتناقضات .. ليس فيها زاوية نستريح عندها ونقف .. ونقول اين نحن سائرون !!

الكل يدور ويدور ويدور .. يبحث عن نقطة إلتقاء مع الآخر .. مدعيا بأنها هي الديموقراطية !!

ما أحمقنا !!


ومع هذا لا بد لنا من عودة ...




فهلا اسرعت ياطائر الألفة .. فلقد طال الهجر .. وابتعدت المسافات .. وذرفت الدموع .. وسيلت الدماء .. ومات الأحباب .. واحترقت القلوب شوقا لك .. ورفعت الأيادي دعاءا لك ..


أسرع فلقد احرقتنا حرارة الخلافات .. وليس لنا غصن نستظل بألفته ..

أسرع فلقد أعطشتنا ملوحة الكذب .. وليس لنا نهرا نرتوى من صدقه ..

أسرع فلقد ضيعتنا دروب السراب .. وليس لنا مأوى نلجأ بحقيقته ..


ولا بد لك من عودة ..



-----------------------------------------------------------------------





ياجماعة لاتطوفكم مناظرة امس على الوطن ..

بين النائب : أحمد المليفي - ودكتوري " سابقا " : عبيد المطيري :)


باختصار المقابلة 0 \ 10 :)

كفو دكتوري :)





وتحياتي ..
ويسلمواااااااااااااااااااااااااا :)

الأربعاء، 1 أبريل، 2009

* الكحل بالعين الرمة خسارة *








الكحل بالعين الردمة خسارة

----------------------------




حين أنظر تارة إلى الأمثال الكويتية القديمة الجميلة التي نتنفس منها عبق الماضي العتيق ، وفي نفس الوقت انظر تارة إلى واقعنا السياسي المرير ، التي تنطبق عليه جميع الألفاظ والمعاني المؤلمة والمؤسفة والمخجلة والمتعرية !!!


أجد دائما حالة من الهستيريا !!

فمن المضحك المبكي انه يوجد هناك توافق متجانس بين النظرتين التاريتين !! ، تنم عن وجود عملية طردية بين المثل والواقع السياسي !! ، فتبعا لمستوى المثل الكويتي يكون الواقع السياسي !!

ومن الأمثال التي إستوقفتني هذه الأيام هو المثل القائل " الكحل بالعين الرمدة خسارة " ، فمن المعلوم – قد يكون بالضرورة – في الحياة الكويتية – عالأقل – أن الكحل لا يوضع إلا للعين المبصرة لإعطائها نوعا من الجمال اللماع والرونق الأخاذ ، ولا أخفيكم سرا إذا قلت بان أغلب واضعي الكحل هم من " الجياكر " الذين لاطائل لهم للجمال المملوح !! – أتغشمر يابنات :) - هذا مع العلم بأن اول امراة اكتحلت في التاريخ هي زرقاء اليمامة المشهورة بنظرها الطويل .. !!



ولكن المشكلة تنصب متى كان هذا الكحل في عين يشوبها الرمد المتغطرس فيها والتي تكاد تغرق فيه – هذا إذا لم تغرق بالفعل - أو التي أخذها العمى سواء من الله عزوجل – الحكيم باموره – او بفعل فاعل !!


ومتى شئنا أن نسقط هذا المثل على المشهد السياسي اليومي .. سنجد ان هناك من إحتكر هذا المثل لصالحه واستفرد فيه .. حتى كاد أن يعرف هذا المثل بشخص المحتكر أعلاه !!



( خلو المثل على كتر شوي ... وبنرجعله بعد شوي )


إستوقفتني قبل أيام جريدة القبس – مشكورة – على عرضها تقريرا عن أعضاء مجلس الأمة تبين فيه الأداء البرلماني لجميع الأعضاء سواء من ( أسئلة – اقتراحات برغبة – اقتراحات لقوانين ) خلال الفترة من 1 يناير 2009 م إلى 18 مارس 2009 م ، والذي كشف هذا التقرير من خلاله اللثام عن بعض الوجوه التي تبعد بعد المشرق عن المغرب – او كما قال بوعليوي " كبعد عبدلي عن خط وفرة " - عن مصطلح " نائب مجلس الأمة " والذي نص الدستور بأنه يمثل الأمة جميعا ..




ومما لاشك فيه أن دور النائب يقتصر على أمران رئيسيان في التركيبة الديموقراطية ، وهما التشريعي والرقابي ، ويمارس كل نائب هذا الدور عن طريق الصلاحيات المخوله له من أسئلة برلمانية واقتراحات وما إلى ذلك ... " .



ومن ثم يبين لنا هذا التقرير الصادر من مجلس الامة أداء نواب الأمة الذين بالنهاية يمثلوننا داخل قبة البرلمان .



وفي الحقيقة إطلعت على هذا التقرير الذي مدته البرلمانية فقط شهران و 18 يوم ، وقبل أن أحكم على نوابنا الأفاضل بناء على هذا التقرير .. قلت في نفسي بأنه لايمكن الحكم على نائب خلال فقط شهران !! .. فقد يكون ماضي النائب أفضل من تاليه !!



ومن ثم إطلعت على أداء بعض النواب خلال فترة الفصل التشريعي من شهر يونيو 2008 إلى مارس 2009 م من خلال موقع مجلس الامة الجميل :) ... وللأمانة لم أجد هناك اختلاف كبير يذكر !!



وبما أنني من سكان الدائرة الثالثة فسأطرح لكم مثالين حيين لدائرتنه ... أبين فيه الفرق بين " القول .. والفعل !! " .







النائب : عبدالعزيز الشايجي ... و ... النائب صالح الملا !!



أحرز النائب الشايجي 6250 صوت ، أما الملا فقد أحرز 7656 ( إذا لم تخني الذاكرة ) ، وقد سعدت كثيرا بحصول صالح الملا على
هذا الرقم الجميل والمبشر لمستقبل واعد لهذا الشاب ، والذي من خلاله نتأمل منه أداء برلماني قوي يوازي الثقل المحمل على عاتقه الذي ألقاه له أبناء الدائرة !!





وبما أن لغة الأرقام لا يختلف عليها إثنان عاقلان وأؤكد على عاقلان !! – ومن ثم يخرج الجهله من الناس – فإذا من خلالها نستطيع أن نجعلها حكما بينهم !!



فسأذكر لكم الفرق بين النائبان بلغة الأرقام .. خلال مسيرتهم من شهر يونيو 2008 م إلى شهر مارس 2009 م : -




* النائب الشايجي : -



الأسئلة البرلمانية : 92 سؤال .
اقتراح برغبة : 78 اقتراح .
اقتراح بقانون : 26 اقتراح .



المجموع : 196 .






* النائب الملا : -



الأسئلة البرلمانية : 17 سؤال .
اقتراح برغبة : 8 اقتراحات .
اقتراح بقانون : 10 اقتراحات .



المجموع : 35 .



( 196 شايجي35 الملا = 161 الفرقية " هذا الفرق بإختصار بين القول .. والفعل" !!!


هذا بالنسبة للفترة كلها " مابين يونيو 2008 م إلى مارس 2009 م !!!


أما بالنسبة للفترة التي نشرتها القبس من يناير 2009 م إلى مارس 2009 م ، فسأبينها عن طريق "كوز " لجميع النواب !!

ومن ثم لو عملنا اختبار بسيط لنواب دائرتنه – الدائرة الثالثة – ودرجة الإختبار هي من 10 درجات كون عدد النواب عشرة !!

فيأتي في المقدمة النائب عبدالعزيز الشايجي ( 118 ) .. وقد أخذ 10 \ 10 ، أو كما يقال " full mark " في الإختبار ...

وتبعا لذلك نستطيع أن نشير إلى النائب الشايجي بأصابعنه العشر كلها متى رأيناه :)



ومن ثم تأتي البقية .. مرورا بالنواب الأفاضل : -





2 . الطبطبائي ( 55 ) .. وقد حل بالمرتبة الثانية ... ومن ثم سوف نسقط أحد الأصابع المشار إليه .. لنشير للرقم 9 \ 10 .. هنيئا لك :)

3 . الصانع ( 36 ) .. 8 \ 10 ...

4. العمير ( 21 ) .. 7 \ 10 ...

5 . السعدون ( 14 ) " العم بوعبدالعزيز" .. 6 \ 10 .. ( لك مني أربع درجات تقديرا لتاريخك ) .. ولكن سنسقط 5 أصابع للإشارة إليه ..

6 . المسلم ( 11 ) .. 5 \ 10 .. ( وهمن لك مني 5 درجات على استجوابك ) .

7 . الصرعاوي ( 11 ) .. 4 \ 10 .. وبالتأكيد سنسقط 7 أصابع للإشارة أيضا إليه ..

8 . المليفي ( 10 ) .. 3 \ 10 .. ( وهمن لك مني 5 درجات على استجوابك وتبنيك لقضية الجنسية ) .

9 . الروضان ( 7 ) .. 2 \ 10 ..



10 . صالح الملا ( 4 ) .. 1 \ 10 .. وتطبيقا لعملية " الإشار بالأصابع " فلم يتبقى لنا سوى إصبع واحد لنشير للنائب الملا – بالتأكيد لكم الحرية بإختيار الإصبع المشار اليه !! - كلما رأيناه .. نتيجة لأداءه المتخاذل .


وكما يقول أحد الأصدقاء فالتاريخ لا يذكر سوى ( الصالح و الطالح ) في زمن معين !! .. وإنطلاقا من لغة الأرقام نستطيع الحكم على النائب الصالح والطالح خلال الاداء البرلماني في الاشهر الماضية !!!



بالنهاية .. نرجع إلى المثال الذي تم ذكره في الأعلى ..








عرفتوا ليش ألحين " الكحل بالعين الرمدة خسارة "






وهذي زيادة : " ملبوس العافية " - " صالح الملا خاب الظن فيك " !!








-------------------------------------

من باب الزيادة – والضحك بالطبع – فقط لا أكثر ولا أقل ، فقد جمعت مجموع نواب الحركات والتجمعات من شهر يونيو 2008 إلى مارس 2009 م .. وقد توصلت للآتي : -




* حدس ( 3 نواب " الشايجي – الصانع –الحربش " ) = 288 .

* التجمع السلفي ( 4 نواب " السلطان – العميري – العمير – الكندري " ) = 276 .

* التكتل الشعبي ( 3 نواب " السعدون – الحبيني – البراك " ) = 161 .

* المنبر + التحالف ( 4 نواب " العبدالجادر – الملا – الراشد – الصقر " ) = 147 .





( كذلك تستطيعون الفرق بين التجمع الصالح و الطالح )


----------------------------------------------------


وبما أن الشيء بالشيئ يذكر .. فقد ذكرت في بداية المقال عن الأمثال الكويتية .. فأحببت أن أنهي المقال بغطاية كويتية جميلة " والي يحلها يصير حبابة المدونات :)








1 . " أسألك عن حرمة لها ريال ، ودايما متابعها " !!




شنو ؟

2. " حلزق بلزق في كل شي يلزق " !!




شنو ؟






وتحياتي ...


ويسلموااااااااااااااااااااااااااااا :)